التطوير وتنمية الموارد البشرية
28 يونيو 2016 0 469
مدير-تخطيط-استراتيجي-spm-1

بينما تعنى عملية التدريب بتأهيل العاملين حتى يتمكنوا من تنفيذ المسؤوليات المُوكلة إليهم في الوظيفة الحالية والالتزام بالمقاييس المطلوبة، فإن عملية التطوير تعنى بمنح الأفراد المعرفة والمهارات والخبرة اللازمة التي تمكنهم من القيام بأدوار ومسؤوليات أكبر وذات متطلبات أكثر وفي الوقت الحالي فإنه يشغل التفكير تأكيد خاص على تعليم الأشخاص كيف يقومون بتطوير أنفسهم وهي فكرة ينبغي أن تمثل أساس عملية إدارة الأداء ككل، ويصف معهد شؤون الفراد وتطوير الأداء المهني عملية تطوير الآخرين بأنها أفضل عمليات التطوير الممكنة لقدرات الموظفين لتلبية المتطلبات الحالية والمستقبلية في المؤسسة وليقوموا بتطوير أنفسهم.

في حين يتمثل التعريف الخاص بلجنة خدمات القوى البشرية فيما يلي:

نمو قدرات أحد الأشخاص أو الوصول بها إلى درجة معينة من خلال التعليم الواعي أو غير الواعي وعادة ما تشمل برامج التطوير عناصر خبرة ودراسة كما يتم دعم هذه البرامج باستمرار عن طريق هيئة توجيه أو إرشاد.

من جهة أخرى فإنه غالباً ما يتم تصنيف عملية التطوير من حيث تطوير الإدارة وتطوير المؤسسة والعمالة وبوجه خاص فقد كان ولا يزال هناك تأكيد قوي على تطوير الإدارة، وربما لا يتسبب ذلك في إثارة الدهشة حيث أنه من المهم أن يتم تأهيل المديرين في المؤسسة وذلك حتى يمكنهم التكيف مع التغيرات وحتى يكون لديهم المؤهلات اللازمة لتمكنهم من اتخاذ القرارات الحاسمة والمتعلقة بنجاح المؤسسة وربما لأن المؤسسة قد لا تتمكن دائماً من – أو ترغب في – تعيين المديرين المناسبين، فإنه من الواضح أنه من الضروري بالنسبة للمؤسسة أن تقوم بتطوير مديرين من داخلها، ويكون من المتوقع في كل الأحوال وبصفة خاصة من جانب الأشخاص الموهوبين الطموحين أن يحصلوا على مثل هذه الفرص للتطوير وفي حالة ما إذا لم يحصل هؤلاء الأشخاص على هذه الفرص فقد لا يبقون لفترة طويلة جداً بالمؤسسة.

وبينما تتركز عملية تطوير الإدارة على المديرين، فإن عملية تطوير المؤسسة تدور حول تطوير المؤسسة ككل، أو على الأقل أجزاء معينة منها، وفي حين أن عمليتي تطوير الإدارة وتطوير الأشخاص العاملين تمثلان كلتاهما جزءاً من عملية تطوير المؤسسة، فإن عملية تطوير المؤسسة تهتم بشكل أكبر بالكفاءة الكلية للمؤسسة أو الصحة المؤسسية وقدرة المؤسسة على التكيف مع التغيير، وتشتمل هذه العملية على نطاق كامل الاستراتيجيات والتقنيات والمناهج، والتي عادة ما يطلق عليها التدخلات، والتي تستهدف الأفراد والمجموعات وفرق العمل وفي النهاية المؤسسة بالكامل، ويكون التأكيد على التغير الثقافي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه لــ اكاديمية الادارة الذكية 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي